وكالة الاستخبارات: تفكيك شبكة خطيرة للاتجار بالبشر تتزعمها امرأة في بغداد

تتحدث هذه المقالة حول وكالة الاستخبارات: تفكيك شبكة خطيرة للاتجار بالبشر تتزعمها امرأة في بغداد والذي يثير الكثير من الاهتمام والجدل في مجتمعنا ويهدف هذا المقال او الخبر إلى توضيح مفهوم هذا الموضوع وتحليل الآثار الإيجابية والسلبية التي يمكن أن يترتب عليه. كما سنتناول بالتفصيل التحديات التي تواجه هذا الخبر،على مدى يومنا هذا، وشهد الخبر تطورات هائلة، مما أدى إلى انتشار العديد من المواضيع المثيرة للجدل عبر موقعنا المستثمر العربي ولذلك، يعد هذا المقال جزءًا من سلسلة مقالات تتناول مواضيع مختلفة تهم المجتمع بشكل عام.

بغداد-واع
أعلنت وكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية في وزارة الداخلية، اليوم الخميس، تفكيك شبكة خطيرة للاتجار بالبشر تتزعمها امرأة في بغداد.
وذكرت خلية الإعلام الأمني في بيان تلقته وكالة الأنباء العراقية (واع)، أن “وكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية في وزارة الداخلية تواصل عملياتها الأمنية لمتابعة عصابات الجريمة المنظمة والتي تتاجر بالبشر والأعضاء البشرية، وبعد ورود معلومات استخبارية عن وجود عصابة تتزعمها إحدى النساء يقومون باستغلال الأطفال والنساء في تجارة البشر وأعمال السمسرة والبغاء، تم تشكيل فريق عمل استخباري مختص وبعد أخذ الموافقات القضائية وبكمين محكم تمَّ استدراج المتهمين والقبض عليهم بالجرم المشهود”.
وأضافت، أنه “تم عرض الأوراق التحقيقية أمام أنظار القاضي المختص فقرر توقيفهم وفق المادة 6/اولا وثانيا وسادسا من قانون الاتجار بالبشر والضحايا وفق القرار 235 لسنة 2001”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من وكالة الانباء العراقية

إذا كان لديكم أي اقتراحات أو ملاحظات حول الخبر، فلا تترددوا في مرسلتنا، فنحن نقدر تعليقاتكم ونسعى جاهدين لتلبية احتياجاتكم وتطوير الموقع بما يتناسب مع تطلعاتكم. شكرًا لزيارتكم، ونتمنى لكم قضاء وقت ممتع ومفيد معنا.

قد يعجبك ايضآ