كيف تساعد القهوة على حرق الدهون وفقدان الوزن؟

تتحدث هذه المقالة حول كيف تساعد القهوة على حرق الدهون وفقدان الوزن؟ والذي يثير الكثير من الاهتمام والجدل في مجتمعنا ويهدف هذا المقال او الخبر إلى توضيح مفهوم هذا الموضوع وتحليل الآثار الإيجابية والسلبية التي يمكن أن يترتب عليه. كما سنتناول بالتفصيل التحديات التي تواجه هذا الخبر،على مدى يومنا هذا، وشهد الخبر تطورات هائلة، مما أدى إلى انتشار العديد من المواضيع المثيرة للجدل عبر موقعنا المستثمر العربي ولذلك، يعد هذا المقال جزءًا من سلسلة مقالات تتناول مواضيع مختلفة تهم المجتمع بشكل عام.

على الرغم من أنه ليس حلاً سحريّا لفقدان الوزن، فإن الأبحاث تشير إلى أن تناول القهوة يمكن أن يكون إضافة صحية للنظام الغذائي إذا كان الشخص يتطلع إلى خسارة وزنه، وذلك بفضل قدرتها على تنظيم الشهية وتحفيز بدء عملية التمثيل الغذائي.

أسباب فقدان الوزن

لا يقتصر تناول كوب من القهوة في الصباح على مجرد الحصول على دفعة سريعة من الكافيين، ولكنه يمكن أن يعزز فقدان الوزن، لأن القهوة:

تقلل الشهية

أوضح خبراء التغذية، أن يمكن لقهوة أن تعمل كمثبت لشهية البعض. وفي الواقع، تُظهر الدراسات أن شرب القهوة حتى أربع ساعات قبل الوجبة يمكن أن يقلل من كمية الطعام الذي يتم التهامه.

كما أن القهوة تحفز أيضًا جزءا من الجهاز العصبي اللاإرادي، الذي ثبت أنه يقلل الجوع ويزيد الشبع.

تعزز التمثيل الغذائي

توصلت بعض الأبحاث إلى أن خصائص القهوة المعززة لإنقاص الوزن يمكن أن تنبع من آثارها على توازن الطاقة. وبشكل أكثر تحديدًا، يُعتقد أن القهوة تزيد من استهلاك كمية السعرات الحرارية التي يحرقها الجسم كل يوم.

وتُظهر الأبحاث أن الأشخاص الذين تقل نسبة الدهون في الجسم يعانون من عقبات أكبر في حرق السعرات الحرارية بالمقارنة مع أولئك الذين لديهم كميات أعلى من الدهون في الجسم.

تزيد حرق الدهون

كشفت نتائج دراسات معملية أن حمض الكلوروجينيك، وهو مركب موجود في حبوب البن، يعزز عملية التمثيل الغذائي للدهون. ومن المرجح أن حمض الكلوروجينيك ينظم بعض الإنزيمات والمسارات التي تشارك في تراكم الدهون، وبالتالي تقليل الدهون في الجسم.

تظهر أبحاث أخرى أن شرب فنجان من القهوة قبل الذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية يمكن أن يكون مفيدًا أيضًا، وذلك بفضل محتواه من الكافيين.

مشروب القهوة

الكمية المناسبة من القهوة

في معظم الحالات، من الأفضل تناول بفنجان أو فنجانين من القهوة لتعظيم الفوائد الصحية المحتملة دون الإفراط في تناول الكافيين.

أشار خبراء التغذية الى انه من أجل فوائد الأداء، يوصى بـ 2-6 ملج من الكافيين لكل كيلوغرام من وزن الجسم” أي أنه إذا كان وزن الشخص 70 كجم، فإن هذا يترجم إلى حوالي 204-408 ملج من الكافيين، أو حوالي كوبين إلى خمسة أكواب في اليوم.

الجدير بالذكر انإدارة الغذاء والدواء الأميركية FDA توصي بألا تزيد كمية الكافيين، التي يتم تناولها عن حوالي 400 ملليجرام يوميا، أي ما يعادل حوالي أربعة إلى خمسة أكواب. يمكن أن يسبب الكثير من الكافيين عددًا كبيرًا من الآثار الجانبية السلبية، بما يشمل القلق والتوتر ومشاكل الجهاز الهضمي والأرق.

اقرأ المزيد

احذر القهوة عند اتباع نظام إنقاص الوزن لهذه الأسباب.. تعرَّف عليها

بـ «المعلول والقهوة العربية والعيدية».. شاهد احتفال الأردنيين بـ عيد الفطر المبارك 2023

توقف عن تناول الكحك والقهوة.. رسائل تحذيرية من «الصحة» إلى المواطنين

إذا كان لديكم أي اقتراحات أو ملاحظات حول الخبر، فلا تترددوا في مرسلتنا، فنحن نقدر تعليقاتكم ونسعى جاهدين لتلبية احتياجاتكم وتطوير الموقع بما يتناسب مع تطلعاتكم. شكرًا لزيارتكم، ونتمنى لكم قضاء وقت ممتع ومفيد معنا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *