دراسة جديد تكشف.. نظام غذئي يحمي من مرض السكر لـ 5 سنوات

تتحدث هذه المقالة حول دراسة جديد تكشف.. نظام غذئي يحمي من مرض السكر لـ 5 سنوات والذي يثير الكثير من الاهتمام والجدل في مجتمعنا ويهدف هذا المقال او الخبر إلى توضيح مفهوم هذا الموضوع وتحليل الآثار الإيجابية والسلبية التي يمكن أن يترتب عليه. كما سنتناول بالتفصيل التحديات التي تواجه هذا الخبر،على مدى يومنا هذا، وشهد الخبر تطورات هائلة، مما أدى إلى انتشار العديد من المواضيع المثيرة للجدل عبر موقعنا المستثمر العربي ولذلك، يعد هذا المقال جزءًا من سلسلة مقالات تتناول مواضيع مختلفة تهم المجتمع بشكل عام.

تشير الأبحاث إلى أن الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن الشديدة معرضون بنسبة تصل إلى 80 مرة للإصابة بمشكلات صحية من النوع الثاني، لذا فإن التخلص من الوزن الزائد مهم للغاية، وفقًا لما نشرته صحيفة The Mirror البريطانية.

الأنواع الرئيسية لمرض السكري

مرض السكر هو مشكلة صحية شائعة تؤدي إلى ارتفاع مستويات السكر في الدم بشكل كبير، أي عدم قدرة الجسم على تحطيم مستويات الجلوكوز.

هناك نوعان رئيسيان، يحدث الأول عندما يهاجم جهاز المناعة في الجسم الخلايا التي تنتج الأنسولين ويدمرها. النوع الثاني، وهو الأكثر شيوعًا، يحدث عندما لا ينتج الجسم كمية كافية من الأنسولين أو عندما لا تستجيب خلايا الجسم للأنسولين.

مضاعفات خطيرة

هذه حالة خطيرة تزيد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية وأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم وتضيق الأوعية الدموية وتلف الأعصاب. لكن نتائج تجربة سريرية للعناية بمرض السكري، تسمى Direct، وجدت أن فقدان الوزن يمكن أن يساعد في السيطرة على مرض السكري من النوع 2 لمدة خمس سنوات على الأقل.

25٪ لمدة 5 سنوات

وفقًا للبيانات، فإن ما يقرب من ربع المشاركين المصابين بالسكر ظلوا في حالة ركود بعد عامين من بدء نظام غذائي منخفض السعرات الحرارية واستمر لمدة ثلاث سنوات.

هؤلاء الأشخاص الذين فقدوا ما معدله 8.9 كجم خلال فترة خمس سنوات، لم يعد عليهم تناول الأدوية للسيطرة على نسبة السكر في الدم. على هذا النحو، تشير البيانات إلى أن فقدان الوزن – والأهم من ذلك، منعه – يمكن أن يساعد في التعافي من مرض السكري.

الطعام والعصائر المغذية

تضمنت التجربة السريرية مجموعة من المشاركين الذين تم إعطاؤهم حساءًا منخفض السعرات وغنيًا بالمغذيات ونظام غذائي يحتوي على حوالي 800 سعر حراري يوميًا لمدة 12 إلى 20 أسبوعًا. تمت مراقبة ذلك عن كثب من قبل ممرضة أو اختصاصي تغذية لإعادة تقديم الأطعمة الصحية ببطء والحفاظ على فقدان الوزن. مع ملاحظة أنه تم إيقاف أي دواء لمرض السكري من النوع 2 وضغط الدم في وقت مبكر من التجربة السريرية وأعيد تقديمه لاحقًا حسب الحاجة.

لا حاجة لتناول الدواء

ومن المثير للاهتمام أن نسبة الأشخاص الذين يعانون من حالة مستقرة ولا يحتاجون إلى تناول دواء السكري من النوع 2 بعد خمس سنوات من بدء الدراسة الأصلية كانت أكثر من ثلاثة أضعاف نسبة المجموعة الضابطة.

من الواضح أن الهدأة كانت مرتبطة ارتباطًا وثيقًا بفقدان الوزن – والأهم من ذلك – الحفاظ على الوزن مرة أخرى. قال الباحثون إن المشاركين الذين تعافوا من مرض السكري من النوع 2 كانوا لأنهم استعادوا الوزن الذي فقدوه.

دعم سنوي إضافي

وأوضح الباحثون أن أي مشارك في التجارب السريرية زاد وزنه عن 2 كيلوجرام على مدى ثلاث إلى خمس سنوات من الدراسة حصل على عام من الدعم الإضافي يتكون من حساء منخفض السعرات الحرارية ومخفوقات النظام الغذائي لمدة شهر، تليها المساعدة في استبدال الوجبة.

تأخير المضاعفات الخطيرة

لاحظ الباحثون تحسنًا أكبر في ضغط الدم وسكر الدم، واحتاج عدد أقل من المشاركين إلى الأدوية. وقالت منظمة السكري في المملكة المتحدة، التي مولت الدراسة، إن النتائج تدعم الأدلة المتزايدة على أن فقدان الوزن والقضاء على مرض السكري من النوع 2 يمكن أن يمنع أو يؤخر مضاعفات مرض السكري.

فقدان الوزن السريع

اوضح خبراء التغذية ان برنامج فقدان الوزن السريع يؤدي إلى فقدان الوزن بشكل كبير على مدى خمس سنوات مع دعم منخفض الكثافة.

اقرأ المزيد

سرعة دقات القلب وضيق النفس.. تعرف على أعراض مرض السكري

للوقاية من أمراض القلب والسكرى.. فوائد التأني في تناول الطعام «تفاصيل»

إذا كان لديكم أي اقتراحات أو ملاحظات حول الخبر، فلا تترددوا في مرسلتنا، فنحن نقدر تعليقاتكم ونسعى جاهدين لتلبية احتياجاتكم وتطوير الموقع بما يتناسب مع تطلعاتكم. شكرًا لزيارتكم، ونتمنى لكم قضاء وقت ممتع ومفيد معنا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *