القنصلية السودانية بأسوان: مصر وفرت جميع السبل للنازحين السودانين عبر المعابر

تتحدث هذه المقالة حول القنصلية السودانية بأسوان: مصر وفرت جميع السبل للنازحين السودانين عبر المعابر والذي يثير الكثير من الاهتمام والجدل في مجتمعنا ويهدف هذا المقال او الخبر إلى توضيح مفهوم هذا الموضوع وتحليل الآثار الإيجابية والسلبية التي يمكن أن يترتب عليه. كما سنتناول بالتفصيل التحديات التي تواجه هذا الخبر،على مدى يومنا هذا، وشهد الخبر تطورات هائلة، مما أدى إلى انتشار العديد من المواضيع المثيرة للجدل عبر موقعنا المستثمر العربي ولذلك، يعد هذا المقال جزءًا من سلسلة مقالات تتناول مواضيع مختلفة تهم المجتمع بشكل عام.

مصر والسودان شريان واحد تربطتهم علاقات مودة وترابط عبر مر العصور ولم يكن جديد على مصر أن تقف بجانب دولة السودان، هكذا بدأ حديث أحمد سكوتى مدير العلاقات العامة بالقنصلية السودانية بأسوان فى تصريحات خاصة لـ” الإسبوع “.

قال أحمد سكوتى مدير العلاقات العامة بالقنصلية السودانية بأسوان، أن معبر أرقين هو طوق نجاة لأكثر من ٣ آلاف من النازحين والفارين يوميا من سوء الأوضاع بالسودان.

وأوضح “سكوتي” بأن معبر أرقين يبعد عن مدينة الخرطوم بحوالي 850 كم من مدينة أسوان، تم إفتتاحه عام 2016ليستقبل أكثر من 7500 شخص، وأكثر من 300 شاحنة، فالسفر من الخرطوم إلى أسوان يستغرق أكثر من نصف يوم سفر.

وأشار أحمد سكوتي، أنه السلطات المصرية وفرت جميع السبل لإستقبال السودانين والمصريين المقيمين بالسودان نظرا لإنه هناك مصريين بالسودان منهم مقيمين للعمل ومنهم مقيمين للدراسة ومنهم من يعمل بالتجارة. و هناك كثير من الطلبة المصريين بالسودان، ولم يتم حصرهم بعد، ولكن من لطف الأقدار أن معظمهم كان موجود بمصر وقت إندلاع الهجوم لقضاء أجازة عيد الفطر، وحتى الآن لم تضح الرؤية ماذا بعد عن الدراسة وخصوصا فى الوقت الراهن.

وأستكمل، إنه السلطات المصرية ومحافظ أسوان، وجميع الجهات التنفيذية تقدم جميع التسهيلات للنازحين السودانين للأراضى المصرية، لأفتا بأن مصر الدولة الوحيدة التى فتحت أبوابها وهذا ليس بجديد على مصر.

وتابع، بأن جميع الجهات والمجتمع المدنى والشعب الأسوانى عامة يقدم جميع التسهيلات للسودانيين من طعام وإجراء الفحوصات الطبية من الأوبئة عن طريق الهلال الأحمر المصري.

مقدمًا الشكر للسلطات المصرية وجميع القيادات الأمنية والشعبية على تقديم كافة سبل الدعم لهم داعيا الله عز وجل على نجاة بلاده من هذه الغمة.

وأختتم أحمد سكوتي، أن اللواء أشرف عطية محافظ أسوان فور علمه بأي صعوبة يسعى لحلها بشكل جذرىي، وخصوصا بعد توجيهاته بتوفير سيارات سرفيس لنقل الركاب القادمين من السودان بداية من موقف كركر الدولى وحتى المحطة الرئيسية للسكك الحديدية بمدينة أسوان.

من أجل تسهيل تحركهم ومنع إستغلال شركات النقل البري لهم، مؤكدًا على أنه تم التنسيق أيضاً مع رؤساء مصلحتي الجوازات والجمارك لتكثيف أعداد الموظفين المختصين بمعبر آرقين البرى الدولى للتيسير على الوافدين عبر الحدود المصرية السودانية وإنهاء إجراءات الدخول في أسرع وقت ممكن.

إذا كان لديكم أي اقتراحات أو ملاحظات حول الخبر، فلا تترددوا في مرسلتنا، فنحن نقدر تعليقاتكم ونسعى جاهدين لتلبية احتياجاتكم وتطوير الموقع بما يتناسب مع تطلعاتكم. شكرًا لزيارتكم، ونتمنى لكم قضاء وقت ممتع ومفيد معنا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *