واعدًا بدعمها.. مفوض أممي يناشد الدول المجاورة للسودان إبقاء الحدود مفتوحة أمام اللاجئين

تتحدث هذه المقالة حول واعدًا بدعمها.. مفوض أممي يناشد الدول المجاورة للسودان إبقاء الحدود مفتوحة أمام اللاجئين والذي يثير الكثير من الاهتمام والجدل في مجتمعنا ويهدف هذا المقال او الخبر إلى توضيح مفهوم هذا الموضوع وتحليل الآثار الإيجابية والسلبية التي يمكن أن يترتب عليه. كما سنتناول بالتفصيل التحديات التي تواجه هذا الخبر،على مدى يومنا هذا، وشهد الخبر تطورات هائلة، مما أدى إلى انتشار العديد من المواضيع المثيرة للجدل عبر موقعنا المستثمر العربي ولذلك، يعد هذا المقال جزءًا من سلسلة مقالات تتناول مواضيع مختلفة تهم المجتمع بشكل عام.

اشتباكات السودان بين الجيش وقوات الدعم السريع

ناشد المفوض الأممي لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي، اليوم الأربعاء، الدول المجاورة للسودان إبقاء حدودها مفتوحة أمام اللاجئين.

وأضاف غراندي في بيان، أن المنظمة ستزيد دعمها لحكومات الدول المجاورة للسودان مع استعدادها لاستقبال أعداد أكبر من الوافدين.

عشرات الآلاف من اللاجئين

وأعرب غراندي عن قلق المنظمة الشديد من أن الصراع في السودان أجبر عشرات الآلاف من الأشخاص على مغادرة منازلهم بحثًا عن الأمان داخل البلاد وخارجها.

وأشار إلى أن ما لا يقل عن 20 ألف لاجئ سوداني فروا إلى تشاد المجاورة، بينما اضطر ما لا يقل عن 4000 لاجئ من جنوب السودان للعودة لبلادهم.

وذكر المفوض الأممي أن سودانيين آخرين عبروا إلى مصر. وقال إن المفوضية تناقش مع الحكومة المصرية كيفية ضمان الاستقبال الملائم لمن يحتاجون إلى الحماية الدولية.

الجيش السوداني: لا مفاوضات مع المتمردين

أكد الجيش السوداني، مساء اليوم الأربعاء، أنه “لا تفاوض مع المتمردين في جنوب السودان أو دولة أخرى في الوقت الحالي”، بحسب قناتي “العربية” و”الحدث”،

وأضاف أن “المعركة الآن لحسم تفلتات ميليشيا الدعم السريع ودحرها من الخرطوم”، مشدداً على أن “قائد الجيش السوداني عبد الفتاح البرهان لن يسافر لدولة أخرى حالياً للقاء قائد التمرد”.

يأتي ذلك ردا على ما صرح به وزير خارجية جنوب السودان دينق داو، في وقت سابق من اليوم الأربعاء، أن قائد الجيش السوداني عبد الفتاح البرهان، أكد لرئيس دولة جنوب السودان سلفا كير ميارديت، موافقته على لقاء قائد الدعم السريع محمد حمدان دقلو خارج الخرطوم.

وأضاف وزير خارجية جنوب السودان أن سلفا كير مازال يحاول إقناع حميدتي بلقاء البرهان، موضحًا أن الرئيس سلفاكير ميارديت أجرى اتصالا هاتفيا مع رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان، وقائد الدعم السريع محمد حمدان دقلو، لتمديد الهدنة الحالية إلى 72 ساعة أخرى.

وبحسب وزير الخارجية، فإن الطرفين المتقاتلين في السودان وافقا على تمديد الهدنة الحالية.

وفي ذات السياق، كشف داو أن البرهان أكد موافقته للرئيس كير على لقاء قائد الدعم السريع خارج الخرطوم، فيما لا تزال محاولات رئيس جنوب السودان بشأن إقناع قائد الدعم السريع مستمرة.

إذا كان لديكم أي اقتراحات أو ملاحظات حول الخبر، فلا تترددوا في مرسلتنا، فنحن نقدر تعليقاتكم ونسعى جاهدين لتلبية احتياجاتكم وتطوير الموقع بما يتناسب مع تطلعاتكم. شكرًا لزيارتكم، ونتمنى لكم قضاء وقت ممتع ومفيد معنا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *