مواقيت الصلاة بعد تطبيق التوقيت الصيفي 2023

تتحدث هذه المقالة حول مواقيت الصلاة بعد تطبيق التوقيت الصيفي 2023 والذي يثير الكثير من الاهتمام والجدل في مجتمعنا ويهدف هذا المقال او الخبر إلى توضيح مفهوم هذا الموضوع وتحليل الآثار الإيجابية والسلبية التي يمكن أن يترتب عليه. كما سنتناول بالتفصيل التحديات التي تواجه هذا الخبر،على مدى يومنا هذا، وشهد الخبر تطورات هائلة، مما أدى إلى انتشار العديد من المواضيع المثيرة للجدل عبر موقعنا المستثمر العربي ولذلك، يعد هذا المقال جزءًا من سلسلة مقالات تتناول مواضيع مختلفة تهم المجتمع بشكل عام.

أصبح التوقيت الصيفي 2023 في مصر حديث المواطنين الفترة الراهنة، خاصة لارتباطه بـ مواقيت الصلاة بعد تطبيق التوقيت الصيفي 2023 وموعد تغيير الساعة في مصر، وفائدة التوقيت الصيفي والشتوي.

ويشغل معرفة موعد التوقيت الصيفي في مصر 2023، أذهان الكثيرين، وأصبح التوقيت الصيفي مثار تساؤلات كثيرة خلال الفترة الماضية.

وتفصلنا ساعات قليلة، وسيتم بدء العمل بالتوقيت الصيفي الجديد الذي أعلن عنه مجلس الوزراء، بعد موافقة مجلس النواب على القانون الذي تقدمت به الحكومة مؤخرا، بشأن تغيير الساعة ومواعيد العمل بهدف ترشيد استغلال الطاقة وترشيد الاستهلاك.

مواقيت الصلاة بعد تطبيق التوقيت الصيفي 2023

وعن مواقيت الصلاة بعد تطبيق التوقيت الصيفي 2023، سيتم تقديم الساعة في كافة مواقيت الصلاة بداية من يوم الجمعة الموافق 28 أبريل.

مواقيت الصلاة يوم الجمعة 28 أبريل 2023 بـ التوقيت الصيفي، وفقًا لهيئة المساحة المصرية

الفجر 4:42 صباحا

الشروق 6:15 صباحا

الضهر 12:53 مساء

العصر 4:30 مساء

المغرب 7:30 مساء

العشا ء 8:54 مساء

موعد تطبيق التوقيت الصيفي

وعن موعد التوقيت الصيفي 2023 في مصر، نشرت الجريدة الرسمية سابقا نص القانون رقم 24 لسنة 23 عن موعد تغيير الساعة في مصر وجاء نص القانون كالآتي:

اعتبارا من الجمعة الأخيرة من شهر أبريل حتى نهاية يوم الخميس الأخير من شهر أكتوبر من كل عام ميلادي، تكون الساعة القانونية في جمهورية مصر العربية هي الساعة بحسب التوقيت المتبع مقدمة بمقدرا ستين دقيقة.

فائدة التوقيت الصيفي والشتوي

أما فائدة التوقيت الصيفي والشتوي، فيتساءل الكثير من المواطنين عن أهمية وفائدة تطبيق نظام التوقيت الصيفي والشتوي، بالنسبة للتوقيت الصيفي في مصر، الهدف منه زيادة ساعة للتوقيت الرسمي وتبكير أوقات العمل والفعاليات العامة الآخرى، وهناك 87 دولة تطبق التوقيت الصيفي على مستوى العالم، وذلك من أجل توفير الطاقة، لأن النهار سيزيد ساعة، والليل ينقص ساعة.

وأوضحت وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، أن الوفر الناتج عن تطبيق التوقيت الصيفي، يصل 147.21 مليون جنيه مصري، وقالت الشركة المصرية القابضة للغازات للعمليات والشبكات، إن العمل بالتوقيت الصيفي سيوفر حوالي 25 مليون دولار، استنادًا لدراسة وزارة الكهرباء.

بداية التوقيت الصيفي في مصر من 2011 حتى 2023

كانت مصر تعمل بالتوقيت الصيفي قبل عام 2011، وفي يوم 20 أبريل 2011 تم إلغاء التوقيت الصيفي، ثم قرر مجلس الوزراء إعادة التوقيت الصيفي مجددًا في عام 2014 بتاريخ 7 مايو، وذلك بسبب أزمة الطاقة، على ان ينتهي الخميس الأخير من سيتمبر 2014 مع استثناء شهر رمضان، لأن الشهر الكريم وقع وقتها في فصل الصيف، ولتقليل ساعات الصوم.

اقرأ أيضا:

التوقيت الصيفي 2023.. إليك المواعيد الجديدة والساعة القانونية في مصر

التوقيت الصيفي.. موعد تغيير الساعة ومواقيت الصلاة

إذا كان لديكم أي اقتراحات أو ملاحظات حول الخبر، فلا تترددوا في مرسلتنا، فنحن نقدر تعليقاتكم ونسعى جاهدين لتلبية احتياجاتكم وتطوير الموقع بما يتناسب مع تطلعاتكم. شكرًا لزيارتكم، ونتمنى لكم قضاء وقت ممتع ومفيد معنا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *