محافظ الشرقية يشهد انطلاق «موسم حصاد محصول القمح»بحقول قرية صفيطة

تتحدث هذه المقالة حول محافظ الشرقية يشهد انطلاق «موسم حصاد محصول القمح»بحقول قرية صفيطة والذي يثير الكثير من الاهتمام والجدل في مجتمعنا ويهدف هذا المقال او الخبر إلى توضيح مفهوم هذا الموضوع وتحليل الآثار الإيجابية والسلبية التي يمكن أن يترتب عليه. كما سنتناول بالتفصيل التحديات التي تواجه هذا الخبر،على مدى يومنا هذا، وشهد الخبر تطورات هائلة، مما أدى إلى انتشار العديد من المواضيع المثيرة للجدل عبر موقعنا المستثمر العربي ولذلك، يعد هذا المقال جزءًا من سلسلة مقالات تتناول مواضيع مختلفة تهم المجتمع بشكل عام.

محافظ الشرقية يشهد انطلاق «موسم حصاد محصول القمح»بحقول قرية صفيطة

محمود الورواري

شهد الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية إفتتاح موسم حصاد محصول القمح بأحد الحقول الزراعية على مساحة 5 فدان بقرية صفيطة التابعة لرئاسة مركز ومدينة الزقازيق، في حضور الدكتور أحمد عبد المعطي والمهندسة لبني عبد العزيز نائبي المحافظ والمهندس حسين أحمد طلعت وكيل وزارة الزراعة والمهندسة فايزة عبد الرحمن وكيلة وزارة التموين والمحاسب علي الصناديلي رئيس مركز ومدينة الزقازيق وعدداً من المزارعين.

أدار المحافظ حواراً مفتوحاً مع صاحب الحقل للتعرف على إنتاجية الفدان من القمح والأصناف الزراعية المستخدمة والتي تساعد في زيادهة الإنتاجية وتحسين حاله المحصول، وتمت الإشارة إلى أن متوسط إنتاجية الفدان بلغت 20 أردب قمح صنف مصر3.

ومن جانبه أوضح المهندس حسين أحمد طلعت وكيل وزارة الزراعة أن إجمالي المساحة المنزرعة قمح هذا العام بلغت 380 ألف و 61 فدان، لافتاً إلى أن متوسط الإنتاج المتوقع للفدان 21 أردب، حيث تم إستحداث عدد من الأصناف والتقاوي الجديدة ذات الجودة والإنتاجية العالية (سخا 95 – مصر 3 – مصر 4 – جيزة 171 – جميزة 12 – سدس 14) وذلك لزيادة إنتاجية الفدان.

أضاف وكيل وزارة الزراعة أن إجمالي المساحة المنزرعة قمح هذا العام بمركز الزقازيق بلغت 23431 فدان حيث يستخدم المزارعون أصناف قمح جيزة ١٧١ ومصر ٣ وسخا ٩٥ وسدس ١٤ ذات الإنتاجية العالية والمقاومة للأمراض.

وجه المحافظ بتذليل كافة العقبات أمام المزارعين في عمليه توريد الأقماح للشون والصوامع لتحقيق أكبر كميه توريد هذا العام، مشدداً على ضرورة تكثيف أعمال المتابعة لعملية التوريد مع تفعيل دور اللجان المُكلفة باستلام محصول القمح من المزارعين ومتابعة إجراءات تداول وتسويق الأقماح، والتأكد من جودة الأقماح الموردة وفرض الرقابة اللازمة على حركة تداولها.

أعرب المزارعون عن سعادتهم لتواجد المحافظ بينهم ومشاركتهم فرحتهم بحصد سنابل الذهب الأصفر والذي يُعد أحد المحاصيل الهامة والإستراتيجية والتى تعتمد عليه الدولة بشكل كبير فى سد إحتياجات المواطنين من الغذاء.

إذا كان لديكم أي اقتراحات أو ملاحظات حول الخبر، فلا تترددوا في مرسلتنا، فنحن نقدر تعليقاتكم ونسعى جاهدين لتلبية احتياجاتكم وتطوير الموقع بما يتناسب مع تطلعاتكم. شكرًا لزيارتكم، ونتمنى لكم قضاء وقت ممتع ومفيد معنا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *