عامر حسين يعلق على تأجيلات مباريات الدوري

تتحدث هذه المقالة حول عامر حسين يعلق على تأجيلات مباريات الدوري والذي يثير الكثير من الاهتمام والجدل في مجتمعنا ويهدف هذا المقال او الخبر إلى توضيح مفهوم هذا الموضوع وتحليل الآثار الإيجابية والسلبية التي يمكن أن يترتب عليه. كما سنتناول بالتفصيل التحديات التي تواجه هذا الخبر،على مدى يومنا هذا، وشهد الخبر تطورات هائلة، مما أدى إلى انتشار العديد من المواضيع المثيرة للجدل عبر موقعنا المستثمر العربي ولذلك، يعد هذا المقال جزءًا من سلسلة مقالات تتناول مواضيع مختلفة تهم المجتمع بشكل عام.

قال عامر حسين عضو مجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة القدم ورئيس لجنة المسابقات، أن الحديث عن المؤجلات لن ينتهي ويتكرر كل موسم.

وتابع عامر حسين خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد أسامه عبر برنامجه “ستاد القاهرة” على إذاعة القاهرة الكبرى 102.2 FM:” هناك أربع أندية شاركت في بطولات افريقيا وهم الأهلي والزمالك وبيراميدز وفيوتشر “.

وأضاف:” الأمور كانت تسير بشكل جيد جداً حتى كأس العالم للأندية ومشاركة الأهلي، اضطررنا للقيام بتعديلات في جدول المباريات وكان من ضمن تلك المؤجلات نهائي كأس مصر”.

وأكمل:” بالإضافة أن الأهلي مستمر حتى الآن في افريقيا وكذلك بيراميدز في الكونفدرالية، فيوتشر والزمالك لم يحالفهم التوفيق ولكن شاركوا في المجموعات وهذا تسبب في تأجيل عدد كبير من المباريات “.

واستطرد عامر حسين:” الكونفدرالية مواعيدها كانت بتكون محدده ولكن في تغير في توقيتات دوري الأبطال الفترة الجاية وهذا سيتسبب في اختلاف مواعيد مباريات جديدة في حالة استمرار الأهلي وبيراميدز ونتمنى لهم بكل تأكيد التوفيق فهم ممثلين الكرة المصرية “.

وتابع:”الأندية التي لا تشارك في البطولات الافريقيه تخوض مباريات أكثر من اللي الأندية المشاركة في البطولات الافريقيه”.

وأختتم:” في حالة خوض الأندية التي لا تشارك في افريقيا مبارياتها كل ثلاث أيام دون النظر للمشاركين في البطولات الافريقيه، سيكون هناك على الأقل 10 أو 11 مباراة مؤجلة للمشاركين في البطولات القارية “.

إذا كان لديكم أي اقتراحات أو ملاحظات حول الخبر، فلا تترددوا في مرسلتنا، فنحن نقدر تعليقاتكم ونسعى جاهدين لتلبية احتياجاتكم وتطوير الموقع بما يتناسب مع تطلعاتكم. شكرًا لزيارتكم، ونتمنى لكم قضاء وقت ممتع ومفيد معنا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *