الداخلية التونسية: إصابة 25 من رجال الأمن والمسؤولين في مباراة الترجي والنجم الساحلي

تتحدث هذه المقالة حول الداخلية التونسية: إصابة 25 من رجال الأمن والمسؤولين في مباراة الترجي والنجم الساحلي والذي يثير الكثير من الاهتمام والجدل في مجتمعنا ويهدف هذا المقال او الخبر إلى توضيح مفهوم هذا الموضوع وتحليل الآثار الإيجابية والسلبية التي يمكن أن يترتب عليه. كما سنتناول بالتفصيل التحديات التي تواجه هذا الخبر،على مدى يومنا هذا، وشهد الخبر تطورات هائلة، مما أدى إلى انتشار العديد من المواضيع المثيرة للجدل عبر موقعنا المستثمر العربي ولذلك، يعد هذا المقال جزءًا من سلسلة مقالات تتناول مواضيع مختلفة تهم المجتمع بشكل عام.

ذكرت وزارة الداخلية التونسية اليوم الاربعاء، أن 25 من رجال الأمن والمسؤولين أصيبوا بسبب شغب الجماهير في مباراة الكلاسيكو بين الترجي والنجم الساحلي بالدوري الممتاز لكرة القدم أمس الثلاثاء.

وأوضحت الوزارة إن مجموعة من الجماهير نزلت من المدرجات وتعمدت خلع البوابات المؤدية الى الأرضية الخلفية للملعب، ثم رشقت رجال الأمن بالحجارة.

ونُقل رجل أمن على الأقل الى المستشفى فيما تلقى آخرون إصابات متفاوتة الخطورة، وفق ما أفادت به الوزارة.

وأضافت الوزارة أنه سيجري ملاحقة المتورطين، الذين تم تحديد هوياتهم ومن يقف وراءهم قضائيا.

واقتصر الحضور في المباراة على جماهير الترجي فقط، بصفته الفريق المضيف على ملعب رادس بالعاصمة التونسية.

وشهدت عدد من الملاعب والقاعات الرياضية في تونس العام الجاري أعمال عنف متواترة بين رجال الأمن والمشجعين، على الرغم من القيود المفروضة منذ سنوات على الأعداد المسموح بدخولها الملاعب.

إذا كان لديكم أي اقتراحات أو ملاحظات حول الخبر، فلا تترددوا في مرسلتنا، فنحن نقدر تعليقاتكم ونسعى جاهدين لتلبية احتياجاتكم وتطوير الموقع بما يتناسب مع تطلعاتكم. شكرًا لزيارتكم، ونتمنى لكم قضاء وقت ممتع ومفيد معنا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *