لليوم الـ238 على التوالي.. إقبال كبير من المواطنين على منافذ «كلنا واحد»

تتحدث هذه المقالة حول لليوم الـ238 على التوالي.. إقبال كبير من المواطنين على منافذ «كلنا واحد» والذي يثير الكثير من الاهتمام والجدل في مجتمعنا ويهدف هذا المقال او الخبر إلى توضيح مفهوم هذا الموضوع وتحليل الآثار الإيجابية والسلبية التي يمكن أن يترتب عليه. كما سنتناول بالتفصيل التحديات التي تواجه هذا الخبر،على مدى يومنا هذا، وشهد الخبر تطورات هائلة، مما أدى إلى انتشار العديد من المواضيع المثيرة للجدل عبر موقعنا المستثمر العربي ولذلك، يعد هذا المقال جزءًا من سلسلة مقالات تتناول مواضيع مختلفة تهم المجتمع بشكل عام.

لليوم الـ238 على التوالي.. إقبال كبير من المواطنين على منافذ «كلنا واحد»

منافذ كلنا واحد تتيح السلع بأسعار مخفضة

أ ش أ

توافد المواطنون بكثافة لليوم الـ 238 على التوالي على المنافذ والسرادقات التي أعلنتها وزارة الداخلية، للمشاركة في فعاليات المرحلة الـ23 من مبادرة «كلنا واحد» والتي أُطلقت بداية سبتمبر الماضي تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، بمناسبة بدء العام الدراسي الجديد وتم مدها عدة مرات، وكان آخرها مدها لمدة شهرين عقب انتهاء شهر رمضان الماضي.

وأعرب عدد من المواطنين عن شكرهم وامتنانهم لوزارة الداخلية على تلك المبادرة ودورها في توفير السلع الغذائية وغير الغذائية لهم بأسعار مخفضة، معربين عن شكرهم لوزارة الداخلية لحرصها على إطلاق مثل هذه المبادرات والتي تعكس تطور الفكر الأمني للوزارة، وإيمانها بضرورة المشاركة المجتمعية الفعالة، خاصة في الأعياد والمواسم الاجتماعية، والدينية، والوطنية، ما من شأنه مد جسور الثقة بين المواطن ورجال الشرطة.

وكانت وزارة الداخلية قد أعلنت، في 28 أكتوبر الماضي، مد فعاليات المرحلة الـ23 للمبادرة حتى نهاية نوفمبر المقبل، لتوفير كافة السلع الغذائية وغير الغذائية بأسعار مخفضة عن مثيلاتها بالأسواق بنسبة تصل إلى 60%، وذلك بالتنسيق مع مختلف قطاعات الوزارة ومديريات الأمن على مستوى الجمهورية، حيث تتوافر السلع بجودة عالية وأسعار مخفضة، بالمنافذ والسرادقات الموضحة على الموقع الرسمى لوزارة الداخلية (moi.gov.eg).

وأوضحت أنه تم التنسيق مع كبرى الشركات والسلاسل التجارية للمشاركة في المبادرة، لتوفير تلك السلع الغذائية وغير الغذائية من خلال (34 سلسة – 1051 فرعًا – 4 شوادر) بمختلف المحافظات، وذلك بالتنسيق مع الإدارة العامة لشرطة التموين والتجارة، والموردين من أصحاب الشركات التجارية المتخصصة والمشاركة في تلك المبادرة، بالإضافة إلى توجيه عدد من القوافل بمحافظات (القاهرة – الجيزة – القليوبية)، على أن تتضمن كل قافلة سلع غذائية وغير غذائية بتخفيضات على بعض السلع تصل إلى 60%.

كما أعدت منظومة (أمان) التابعة لوزارة الداخلية – مساهمةً منها في تخفيف الأعباء عن كاهل الأسر المصرية – عبوات تحوي سلعًا متنوعة بجودة عالية، بهدف طرحها للمواطنين بتخفيضات تصل إلى 50% من خلال 1026 منفذا ثابتا ومتحركا، وسرادقات بالميادين والشوارع الرئيسية، وقوافل السيارات الخاصة بمنظومة أمان حتى نهاية العام.

كما توزع منظومة (أمان) عبوات غذائية بالمجان على المواطنين بالمناطق الأشد احتياجًا، والمناطق الحضارية الجديدة في إطار الدعم والمساندة التي تقدمها وزارة الداخلية لهذه الفئات.

إذا كان لديكم أي اقتراحات أو ملاحظات حول الخبر، فلا تترددوا في مرسلتنا، فنحن نقدر تعليقاتكم ونسعى جاهدين لتلبية احتياجاتكم وتطوير الموقع بما يتناسب مع تطلعاتكم. شكرًا لزيارتكم، ونتمنى لكم قضاء وقت ممتع ومفيد معنا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *