أي صاغة: أسواق الذهب تترقب اجتماع الفيدرالي لتحديد مصير أسعار الفائدة

تتحدث هذه المقالة حول أي صاغة: أسواق الذهب تترقب اجتماع الفيدرالي لتحديد مصير أسعار الفائدة والذي يثير الكثير من الاهتمام والجدل في مجتمعنا ويهدف هذا المقال او الخبر إلى توضيح مفهوم هذا الموضوع وتحليل الآثار الإيجابية والسلبية التي يمكن أن يترتب عليه. كما سنتناول بالتفصيل التحديات التي تواجه هذا الخبر،على مدى يومنا هذا، وشهد الخبر تطورات هائلة، مما أدى إلى انتشار العديد من المواضيع المثيرة للجدل عبر موقعنا المستثمر العربي ولذلك، يعد هذا المقال جزءًا من سلسلة مقالات تتناول مواضيع مختلفة تهم المجتمع بشكل عام.

أي صاغة: أسواق الذهب تترقب اجتماع الفيدرالي لتحديد مصير أسعار الفائدة

الذهب اليوم

رضا المسلمى

استقرت أسعار الذهب بالأسواق المحلية خلال تعاملات اليوم الثلاثاء، مع تراجع طفيف للأوقية بالبورصة العالمية، وسط ترقب الأسواق لاجتماع الفيدرالي الأمريكي لتحديد مصير أسعار الفائدة خلال اجتماع مايو المقبل.

وقال سعيد إمبابي، المدير التنفيذي لمنصة «آي صاغة» لتداول الذهب والمجوهرات عبر الانترنت، إن أسعار الذهب شهدت استقرارًا بالأسواق المحلية خلال تعاملات اليوم، ومقارنة بختام تعاملات أمس، حيث سجل جرام الذهب عيار 21 مستوى 2500 جنيه، بينما تراجعت الأوقية لمستوى 1983 دولارًا.

وأضاف إمبابي، أن جرام الذهب عيار 24 سجل 2857 جنيهًا، وسجل جرام الذهب عيار 18 نحو 2142 جنيهًا، وسجل جرام الذهب عيار 14 نحو 1667 جنيهًا، وسجل الجنيه الذهب نحو 20000 جنيه.

وكانت أسعار الذهب قد ارتفعت بالأسواق المحلية بقيمة 40 جنيهًا خلال تعاملات أمس الإثنين، حيث افتتح جرام الذهب عيار 21 التعاملات عند مستوى 2460 جنيهات، ولامس مستوى 2520 جنيهًا، واختتم التعاملات عند مستوى 2500 جنيه، وارتفعت الأوقية بقيمة 7 دولارات، حيث افتتحت تعاملات الأسبوع عند مستوى 1982 دولارات، ولامست مستوى 1979 دولارًا، واختتمت التعاملات عند مستوى 1989 دولارًا.

وأوضح إمبابي، أن الأسواق المحلية تتداول أسعارًا غير منطقية، نتيجة استغلال السوق شائعات التعويم، لتحفيز المواطنين على الشراء، وتقيم أسعار الذهب على سعر تحوط للدولار عند 45 جنيهًا.

وأضاف، أن فروق الأسعار بين سعر الذهب الحالي، وأسعار المحددة على سعر الدولار بالبنك المركزي أو السوق الموازي كبيرة للغاية.

ولفت، إلى أن ذريعة ارتفاع الطلب ونقص المعروض فتحت الباب للمنتفعين باستغلال مخاوف المواطنين من تآكل العملة، لدفعهم للشراء بأسعار مبالغ فيها.

إذا كان لديكم أي اقتراحات أو ملاحظات حول الخبر، فلا تترددوا في مرسلتنا، فنحن نقدر تعليقاتكم ونسعى جاهدين لتلبية احتياجاتكم وتطوير الموقع بما يتناسب مع تطلعاتكم. شكرًا لزيارتكم، ونتمنى لكم قضاء وقت ممتع ومفيد معنا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *