السلطات الإسرائيلية تعتقل نائبًا أردنيًا بتهمة تهريب ذهب وسلاح . المستثمر العربي

المزيد من المشاركات

تتحدث هذه المقالة حول السلطات الإسرائيلية تعتقل نائبًا أردنيًا بتهمة تهريب ذهب وسلاح . المستثمر العربي والذي يثير الكثير من الاهتمام والجدل في مجتمعنا ويهدف هذا المقال او الخبر إلى توضيح مفهوم هذا الموضوع وتحليل الآثار الإيجابية والسلبية التي يمكن أن يترتب عليه. كما سنتناول بالتفصيل التحديات التي تواجه هذا الخبر،على مدى يومنا هذا، وشهد الخبر تطورات هائلة، مما أدى إلى انتشار العديد من المواضيع المثيرة للجدل عبر موقعنا موسوعة المراه العربية ولذلك، يعد هذا المقال جزءًا من سلسلة مقالات تتناول مواضيع مختلفة تهم المجتمع بشكل عام.

كشفت وسائل إعلام أردنية وعبرية، عن هوية النائب في مجلس النواب الأردني، الذي أوقفته السلطات الإسرائيلية، صباح اليوم الأحد، عبر معبر “الملك حسين” (اللنبي) الواصل بين الأراضي الفلسطينية والأردن، بزعم إيصال السلاح للضفة الغربية المحتلة، قائلة: إنه هو النائب عماد زيدان العدوان (35 عامًا).

وذكرت وسائل إعلام أردنية: “أن النائب الأردني من سكان مدينة السلط وسط الأردن وهو محامي، يحمل الماجستير في القانون الدولي، كما أنه عضو بلجنة فلسطين في مجلس النواب الأردني”.

اقرأ ايضا: بعد اعتقال إسرائيل نائبًا أردنيًا.. برلماني أردني يطالب بلاده بالتحرك فورًا

وكانت وسائل إعلام عبرية وأردنية، كشفت أن السلطات الإسرائيلية، أوقفت اليوم الأحد، نائبًا أردنيًا بتهمة محاولة تهريب كميات كبيرة من الأسلحة والذهب، عبر جسر “الملك حسين” والمعروف إسرائيليًا باسم “اللنبي”.

كما انتشرت مقاطع فيديو عبر صفحات التواصل الاجتماعي العبرية، تضمن ضبط ثلاثة أكياس احتوت على 12 سلاحًا طويلاً، و270 سلاحًا متعرجًا، و167 من نوع glock gun، و 100 كجم من الذهب.

الجدير بالذكر، أن مصدرًا حكوميًا أردنيًا أعلن أن مجلس الوزراء الأردني تبلغ رسميًا باعتقال نائب أردني لدى السلطات الإسرائيلية، بتهمة محاولة تهريب أسلحة.

وأفاد المصدر، وفق وسائل إعلام أردنية، بأن الحكومة تدرس آلية التعامل مع المسألة، وفق قنوات الاتصال الممكنة مع السلطات الإسرائيلية.

من جهته، أعلن النائب الأردني خليل عطية، في بيان صحفي نقلته وسائل إعلام أردنية، احتجاز الاحتلال الإسرائيلي لأحد زملائه، داعيًا للتحرك الفوري للإفراج عنه، محملاً الحكومة الأردنية المسؤولية عن أي تقصير في تأمين الإفراج عنه.

في سياق متصل، أفاد المتحدث باسم وزارة الخارجية الأردنية، السفير سنان المجالي، بأن الوزارة وبالتنسيق الكامل مع كافة الجهات المعنية تتابع قضية النائب عماد العدوان، الذي أوقفته سلطات الاحتلال الإسرائيلي للتحقيق معه، على خلفية عملية تهريب مزعومة لكميات من السلاح والذهب.

وذكر المجالي في بيان صحفي تلقت “المستثمر العربي” نسخة منه:” إن الوزارة وبالتعاون مع الأجهزة المعنية في المملكة، تعمل من أجل الوقوف على حيثيات الموضوع، ومعالجته بأسرع وقت ممكن”.

 

اقرأ ايضا: لبنان تحبط عملية تهريب 10 ملايين حبة “كبتاغون” إلى السعودية عبر السنغال

 


إذا كان لديكم أي اقتراحات أو ملاحظات حول الخبر، فلا تترددوا في مرسلتنا، فنحن نقدر تعليقاتكم ونسعى جاهدين لتلبية احتياجاتكم وتطوير الموقع بما يتناسب مع تطلعاتكم. شكرًا لزيارتكم، ونتمنى لكم قضاء وقت ممتع ومفيد معنا.

close
قد يعجبك ايضآ