مدتها 10 دقائق.. الأوقاف تعلن عنوان خطبة الجمعة القادمة

تتحدث هذه المقالة حول مدتها 10 دقائق.. الأوقاف تعلن عنوان خطبة الجمعة القادمة والذي يثير الكثير من الاهتمام والجدل في مجتمعنا ويهدف هذا المقال او الخبر إلى توضيح مفهوم هذا الموضوع وتحليل الآثار الإيجابية والسلبية التي يمكن أن يترتب عليه. كما سنتناول بالتفصيل التحديات التي تواجه هذا الخبر،على مدى يومنا هذا، وشهد الخبر تطورات هائلة، مما أدى إلى انتشار العديد من المواضيع المثيرة للجدل عبر موقعنا موسوعة المراه العربية ولذلك، يعد هذا المقال جزءًا من سلسلة مقالات تتناول مواضيع مختلفة تهم المجتمع بشكل عام.

مدتها 10 دقائق.. الأوقاف تعلن عنوان خطبة الجمعة القادمة

وزارة الأوقاف

ا ش ا

حددت وزارة الأوقاف موضوع خطبة الجمعة القادمة تحت عنوان «حق العمل»، مع التأكيد على جميع الأئمة الالتزام بموضوع الخطبة نصًا أو مضمونًا على أقل تقدير، وألا يزيد أداء الخطبة عن عشر دقائق للخطبتين الأولى والثانية.

وأوضحت الوزارة في بيان اليوم الأحد، أن العمل ضرورة حياة به تعمر الدنيا، وتتقدم الأوطان، وتستقر المجتمعات وعلى العمل وإتقانه حث ديننا الحنيف، حيث يقول الحق سبحانه: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِيَ لِلصَّلَاةِ مِن يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ، فَإِذَا قُضِيْتِ الصَّلَاةُ فَانْتَشِرُوا فِي الْأَرْضِ وَابْتَغُوا مِنْ فَضْلِ اللهِ وَاذْكُرُوا اللهَ كَثِيرًا لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ)، ويقول سبحانه: (هُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ ذَلُولًا فَامْشُوا فِي مَنَاكِبِهَا وَكُلُوا مِنْ رِزْقِهِ وَإِلَيْهِ النُّشُورُ).

وأشارت إلى أن حق العمل الحفاظ على المال العام، فهو ركيزة الأمم، به تدير شؤونها، وتقيم مؤسساتها، وتحفظ أرضها وتقدم خدماتها، وترتقي بأفرادها، لذلك كان حفظه احد الكليات الست التي جاء الشرع بالحفاظ عليها، وجعل حرمته أعظم من حرمة المال الخاص، فلا يجوز الاعتداء عليه استيلاءً أو إفسادًا، أو إضاعة، أو تقصيرًا، يقول سبحانه: «يَا أَيُّهَا الذين آمنوا لا تأكلوا أموالكم بينكم بالباطل إلا أن تكون تجارة عن تراض منكم ولا تقتلوا أنفسكم إن الله كان بكم رحيمًا».

وأضافت أن من حق العمل تحقيق النفع العام للمجتمع، بعيدا عن الأثرة والأنانية والسلبية وعن كل صور الفساد من الرشوة والمحسوبية والتزوير والغش، والتدليس، وعدم الوفاء بحق العمل، وغير ذلك من الأدواء الخبيثة، حيث يقول الحق سبحانه ولا تعتوا في الأرض مفسدين، ويقول سبحانه: {والله لا يُحب الفساد).

إذا كان لديكم أي اقتراحات أو ملاحظات حول الخبر، فلا تترددوا في مرسلتنا، فنحن نقدر تعليقاتكم ونسعى جاهدين لتلبية احتياجاتكم وتطوير الموقع بما يتناسب مع تطلعاتكم. شكرًا لزيارتكم، ونتمنى لكم قضاء وقت ممتع ومفيد معنا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *