أوليفر كان يحذر من كارثة تنتظر بايرن ميونخ

تتحدث هذه المقالة حول أوليفر كان يحذر من كارثة تنتظر بايرن ميونخ والذي يثير الكثير من الاهتمام والجدل في مجتمعنا ويهدف هذا المقال او الخبر إلى توضيح مفهوم هذا الموضوع وتحليل الآثار الإيجابية والسلبية التي يمكن أن يترتب عليه. كما سنتناول بالتفصيل التحديات التي تواجه هذا الخبر،على مدى يومنا هذا، وشهد الخبر تطورات هائلة، مما أدى إلى انتشار العديد من المواضيع المثيرة للجدل عبر موقعنا موسوعة المراه العربية ولذلك، يعد هذا المقال جزءًا من سلسلة مقالات تتناول مواضيع مختلفة تهم المجتمع بشكل عام.

فيما دافع أوليفر كان الرئيس التنفيذي لنادي بايرن ميونخ الألماني لكرة القدم عن قرار إدارة النادي بتغيير الإدارة الفنية للفريق في وسط الموسم الحالي، أكد “كان” أن الخروج من الموسم الحالي بدون لقب سيكون أمرا “كارثيا” بكل تأكيد.

وخسر بايرن ميونخ أمام مضيفه ماينز 1-3 مساء أمس السبت فيما فاز بوروسيا دورتموند على إنتراخت فرانكفورت 4-0 ليتراجع بايرن إلى المركز الثاني في جدول الدوري الألماني بفارق نقطة واحدة خلف منافسه التقليدي بوروسيا دورتموند، وأصبح بايرن مهددا بفقدان اللقب الذي احتكره في المواسم العشرة الماضية على الترتيب.

وكان بايرن ميونخ ودع بطولة كأس ألمانيا من الدور ربع النهائي، كما خرج الفريق صفر اليدين من الدور ربع النهائي لدوري أبطال أوروبا على يد مانشستر سيتي الإنجليزي، ليصبح لقب الدوري الألماني بمثابة “طوق النجاة” الذي يبحث عنه الفريق من أجل إنقاذ موسمه من الفشل.

وفقد بايرن ميونخ 5 نقاط في آخر مباراتين خاضهما بالمسابقة ليتراجع مجددا إلى المركز الثاني، الذي كان يحتله قبل تولي المدرب توماس توخيل مسؤولية الفريق.

وتولى توخيل المسؤولية قبل شهر واحد فقط، وذلك قبل مباراة الفريق في الدوري أمام بوروسيا دورتموند، والتي فاز فيها بايرن لينتزع الصدارة ولكن دورتموند استعاد الصدارة أمس بعد خسارة بايرن أمام ماينز.

توخيل

وكانت إدارة النادي أقالت المدرب جوليان ناجلسمان في مارس الماضي ومنحت المسؤولية لتوخيل بهدف قيادة الفريق في هذه المهمة الصعبة على مستوى البطولات الـ3 المحلية والأوروبية، ولكن توخيل لم يحقق ما كان متوقعا منه حتى الآن.

وبعد الفوز على دورتموند في قمة الدوري الألماني، خرج الفريق من كأس ألمانيا على يد فرايبورج كما خسر أمام مانشستر سيتي 0-3 ذهابا وتعادل معه 1-1 إيابا فيما فاز على فرايبورج 1-0 في الدوري قبل التعادل مع هوفنهايم 1-1 ثم الخسارة أمام ماينز أمس، ما يعني فقدان الفريق 5 نقاط من 12 نقطة متاحة في المباريات الـ4 التي خاضها بقيادته بخلاف الخروج معه من بطولتي كأس ألمانيا ودوري الأبطال.

وبرغم هذا، دافع أوليفر كان عن قرار تغيير الإدارة الفنية في هذا التوقيت الصعب من الموسم، ولكنه أكد في الوقت نفسه أن الفريق يتعين عليه العودة لسجل الانتصارات وتقديم أداء هجومي قوي في المباريات المتبقية من الموسم حتى يتجنب مصيرا “كارثيا” في إشارة إلى إمكانية الخروج من الموسم بلا أي ألقاب.

بايرن ميونخ وبروسيا دورتموند

وتتبقى لكل من بايرن ميونخ وبوروسيا دورتموند 5 مباريات في الموسم الحالي للدوري الألماني، علما بأن دورتموند خرج أيضا صفر اليدين من بطولتي كأس ألمانيا ودوري الأبطال الأوروبي، ما يجعل لقب الدوري الألماني هدفا واضحا وصريحا للفريق أيضا لتحقيق أي نجاح في الموسم الحالي.

ويلتقي بايرن في المباريات الـ5 الباقية مع هيرتا برلين وفيردر بريمن وشالكه ولايبزج وكولون، فيما يخوض دورتموند مبارياته الـ5 الباقية أمام بوخوم وفولفسبورج وبوروسيا مونشنجلادباخ وأوجسبورج وماينز على الترتيب.

وفي ظل فارق النقطة الواحدة التي تفصل الفريقين في صدارة الدوري الألماني، لن يكون أمام أي منهما رفاهية إهدار مزيد من النقاط في هذه المباريات الـ5 التي تشهد 15 نقطة متاحة أمام كليهما، لتكون بمثابة مباريات كؤوس لا بديل فيها عن الفوز.

إذا كان لديكم أي اقتراحات أو ملاحظات حول الخبر، فلا تترددوا في مرسلتنا، فنحن نقدر تعليقاتكم ونسعى جاهدين لتلبية احتياجاتكم وتطوير الموقع بما يتناسب مع تطلعاتكم. شكرًا لزيارتكم، ونتمنى لكم قضاء وقت ممتع ومفيد معنا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *